fbpx

البرنامج العلاجي لأمراض سرطان الثدي وسرطان الأعضاء التناسلية الأنثوية.

البرنامج العلاجي لأمراض سرطان الثدي وسرطان الأعضاء التناسلية الأنثوية.

 سرطان الثدي

يشير سرطان الثدي إلى أنه السرطان الذي ينشأ في خلايا الثدي، ويصيب معظم النساء وكما يعرف أيضَا أنه يصيب الرجال ولكن بدرجة أقل بكثير.

ينمو الورم البدائي أولًا في الثدي، ويمكن أن يصبح عدائي، وينتقل لأجزاء أخرى من الجسم عادة خلال العقد الليمفاوية أو الأوعية الدموية أو كلاهما معًا، وتتضمن أكثر الأماكن شيوعًا المرتبطة بهذا السرطان الرئتين، والجلد، والكبد، والأنسجة الرخوة، ويكون أفضل مؤشر على حجم انتشار هذا السرطان هو عدد العقد الليمفاوية المصابة بالخلايا السرطانية.

وتشمل أكثر أنواع سرطان الثدي شيوعًا:

  • سرطان الأقنية في الموقع: أكثر أنواع سرطان الثدي الغير عدائي شيوعًا وينمو في قنوات الحليب.
  • سرطان الأقنية العدائي: أكثر أنواع سرطان الثدي عدائي وينمو في قنوات الحليب، وهذا هو سرطان الثدي الذي ينمو لدى الرجال.
  • سرطان فُصَيصِيّ عدائي: ينمو في الغدة المُنتجة للحليب.
  • سَرَطانَ نُخاعِيَّ: ينمو ببطيء ونوع فرعي نادر من سرطان الأقنية العدائي.
  • مرض باجت في الحلمة: هو نوع نادر من سرطان الثدي يصيب الجلد والحلمة، ويكون المصابون بهذا النوع عادة ما لديهم ورم أو أكثر داخل الثدي.

استئصال الثدي:

يُزال جزء من أحد الثديين جراحيًا من أجل علاج هذه الحالة.

تُقدم برامج استئصال الثدي التالية:

  • الاستئصال الجُزئي أو الرُبعي للثدي: يُزال جراحيًا الأجزاء السرطانية وبعض الأنسجة المحيطة بها في الثدي.
  • استئصال ربُعي للثدي مع تشريح الإبط: يُزال جراحيًا (الغدد الليمفاوية تحت الذراع). يحدث ذلك أثناء إجراء عملية استئصال الثدي الجزئي.
  • استئصال بسيط أو كُلي: يزال الثدي جراحيًا وتُترك العضلات أسفل الثدي والعقد الليمفاوية تحت الذراع سليمة ماعدا العقد الليمفاوية الموجودة داخل الثدي.
  • اسْتِئْصالُ الثَّدْيِ الجَذْرِيُّ المُعَدَّل: يُزال الثدي جراحيًا وبعض العقد الليمفاوية تحت الذراع كذلك. وتُترك عضلة الصدر سليمة.
  • استئصال الثدي جذريًا أو هالستيد: يستأصل جراحيًا كلًأ من الثدي، والعقد الليمفاوية وعضلة الصدر وكل الأنسجة المحيطة.
  • جراحة الأنسجة الموضعية والناحية والناعمة لتكرار الإصابة بسرطان الثدي: لسرطان الثدي المتكرر، تُستأصل جراحيًا المنطقة المصابة وهى عمومًا الطريقة المفضلة للعلاج، ويقتصر هذا الإجراء الجراحي على الثدي أو المنطقة المحيطة.

بالإضافة إلى ذلك، تُقدَم عمليات الزرع التالي:

  • تحديد زرع السيليكون: يزرع الثدي الجراحي بعد استئصال الثدي. وهو إجراء بسيط وآمن ويسبب القليل من الندب.

سرطان الأعضاء التناسلية الأنثوية:

ينمو هذا السرطان في الأعضاء المختلقة من الجهاز التناسلي للأنثى خلال الحوض (بين عظم الفخذ أسفل المعدة) ويشمل هذا عنق الرحم والرحم والمهبل والمبيضين والفرج وقناتي فالوب. ويُعتبر سرطان بطانة الرحم (سرطان الرحم)، وسرطان عنق الرحم وسرطان المبيض أكثر أنواع السرطانات التناسلية شيوعًا، ويكون سرطان المبيض أكثر الأنواع خطورة لأنه وعكس سرطان عنق الرحم وسرطان الرحم لا يُكتشف قبل انتشاره لأعضاء أخرى في الجسم.

وتشمل أنواع سرطان الجهاز التناسلي الأنثوي الأقل شيوعًا سرطان قناة فالوب، وسرطان الفرج، وسرطان المهبل وسرطان المشيمة (الحَمْلٌ الرَحَوِيّ الذي يصبح فيه النسيج بدلًا من التطور إلى جنين ينمو بشكل غير طبيعي).

تُقدم برامج العلاج التالية لأنواع مختلفة من سرطانات أمراض الجهاز التناسلي الأنثوي:

  • اجْتِثاثُ (توسع) الحوض

ويكون بإزالة كل أو بعض الأعضاء الداخلية في الحوض جراحيُا، وفي بعض الأحيان يُزال المستقيم والشرج لعلاج السرطانات النسائية المتكررة.

وتقدم عمليات توسع (اجتثاث) الحوض التالية:

  • التوسع الأمامي: إزالة الأعضاء الموجودة في مقدمة تجويف الحوض بما في ذلك مجرى البول والجزء السفلي من الحالب والرحم وعنق الرحم والمهبل والمثانة أثناء استبقاء المستقيم. من أجل خروج البول من الجسم، يُنشأ تجويف من الجزء السفلي من الدقاق (الجزء الثالث من الأمعاء الدقيقة) والذى يُوصل بعد ذلك بجدار البطن، وقد يُعاد بناء المهبل أثناء عملية التوسع أو بعدها.
  • التوسع الخلفي: تزال الأعضاء في الجزء الخلفي من تجويف الحوض بما في ذلك المهبل والرحم وملحقاته والمستقيم والشرج والغدد الليمفاوية المجاورة مع تجنيب المثانة والإحليل. يتطلب هذا الإجراء فغر القولون (اتصال القولون بجدار البطن) حيث تتصل الفغرة من أجل خروج البراز من الجسم وتجمع في كيس صغير.
  • التوسع الكُلي: استئصال المثانة، والمستقيم، والرحم، وقنوات فالوب، ومبيضين، والمهبل، والحالب وأجزاء من العضلات الرافعة. يتطلب فغرة بولية وفغر القولون من أجل جمع النفايات.

اسْتِئْصالُ الرَّحِمِ:

استئصال الرحم هي عملية إزالة عنق الرحم، والمبيضين والرحم أو قناة فالوب أو كلاهما لمنع انتشار السرطان إلى الأعضاء الأخرى.

وتُقدَم عمليات استئصال الرحم التالية:

  • استئصال الرحم الكُلي: استئصال الرحم وعنق الرحم، هذه هى العملية الأكثر أداءً لسرطانات الجهاز التناسلي.
  • استئصال العقد الليمفاوية بالمنظار بمساعدة الفيديو مع استئصال الرحم المهبلي الجذري:استئصال الرحم المهبلي هى عملية استئصال الرحم خلال المهبل إذا كان الرحم لم يتضخم بشكل كبير، وقد يُستأصل المبيضان وقناة فالوب أيضًا، وتُزال العقد الليمفاوية في الحوض باستخدام منظار البطن (أنبوب رقيق مضاء) ثم تفحص لتحديد احتوائها على سرطان، وقد يُستعمل هذا الإجراء في المرحلة الأولى من سرطانات عنق الرحم والرحم.
  • تنظير البطن بالفيديو مع استئصال الرحم: عملية جراحية بأقل عدائية ممكنة لإزالة الرحم: تُجرى عن طريق شق صغير في البطن (سرة البطن) وتدخل كاميرا صغيرة بحيث يمكن للجراح رؤية الصورة على شاشة العرض وتنفيذ الإجراء الجراحي.
  • فيرتهايم- ميغز: هو استئصال الرحم الأكثر شمولًا الذى يستخدم بشكل رئيسي لعلاج سرطان عنق الرحم الغازي ويمكن أيضًا إجراء هذه العملية لعلاج سرطان بطانة الرحم وعلاج سرطان المهبل العلوي (سرطان البطانة) أو أورام سرطانية أخرى موجودة في منطقة عنق الرحم أو كلاهما.

اسْتِئْصالُ المَبيض:

يُعرف أيضًا باسم استئصال المبيض أو اجتثاث المبيض(الانفصال) وهو الاستئصال الجراحي لأحد المبيضين أو كليهما لعلاج سرطان المبيض أو للوقاية من الأمراض الأخرى مثل سرطان الثدي، عادة تُجرى هذه العملية الجراحية عن طريق إجراء شق في البطن حتى يمكن فصل المبيضين عن إمداد الدم والأنسجة المحيطة به، ويمكن أن يحدث استئصال المبيضين مع أو بدون استئصال الرحم.

تُقدَم عمليات استئصال المبيض التالية:

  • التنظير بالفيديو لاستئصال المبيض: الاستئصال الجراحي لأحد المبيضين أو كليهما عن طريق إجراء بضع شقوق صغيرة في البطن ثم تدخل كاميرا صغيرة في واحد منهم في حين الأدوات الجراحية في الشقوق الأخرى وتعرض الصور من الكاميرا على الشاشة لتوجيه الجراح أثناء العملية.
  • استئصال المبيض من جانب واحد: هو عملية جراحية بحد أدنى من العدائية لإزالة مبيض واحد، ويسمح هذا الإجراء باستمرار الحيض والقدرة على إنجاب الأطفال.
  • استئصال المبيض الثنائي: إزالة كلا المبيضين.

اِسْتِئْصالُ الفَرْج:

عبارة عن عملية استئصال كل أجزاء الفرج.

تُقدَم عمليات استئصال الفرج التالية:

  • استئصال الفرج الجزئي: استئصال الفرج أقل خطورة وأكثر شيوعًا ويشمل إزالة الجزء المصاب فقط من الفرج وبعض الأنسجة المحيطة.
  • استئصال الفرج الجذري: يكون أقل شيوعا، ويشمل إزالة كل من الفرج والبظر والعقد الليمفاوية والأنسجة القريبة، ويبقى كلًا من الرحم والمهبل والمبيض سليم.
  • الاستئصال الفائق للفرج مع استئصال العقد الليمفاوية: استئصال الحويصلات الفرجية الجذرية مع اجتثاث خلفي (إزالة الأعضاء في الجزء الخلفي من تجويف الحوض بما في ذلك المستقيم ولكن ليس في المثانة) أو الاجتثاث الكلي للحوض (إزالة كلًا من المثانة والمستقيم)، ويشمل هذا الإجراء أيضًا الاستئصال الجراحي للعقد الليمفاوية.

انتبه من فضلك إلى المعلومات التالية:

  • البرنامج أعلاه لا يشمل الأدوية لبعض الحالات مثل الاكتئاب، تخثر الدم، الخ
  • ستُحرر فواتير منفصلة للأدوية والسوائل والدم ومشتقاته، بالإضافة إلى الإجراءات الإضافية والتى لم يتضمنها العلاج الدقيق عند الانتهاء من العلاج أو الإجراء المذكور.

الإقامة بالمستشفى:

غرفة خاصة بالمميزات التالية:

  • سرير المريض الالكتروني
  • معدات لمرضى ذوي الاحتياجات الخاصة والإعاقة
  • مُوصل أكسجين
  • ثلاث وجبات انتقائية مع مراعاة تفضيلات المريض أو الوجبات الغذائية الخاصة التى يحددها الطبيب أو كلاهما.
  • حمام خاص مجهز بالكامل
  • رعاية المستوصفات والتمريض
  • تلفزيون ملون مع القنوات المحلية والعالمية
  • خدمات الهاتف المحلية والدولية (ستطبق تكلفة إضافية)
  • صندوق أمان
  • خدمات الانترنت في كل طابق
  • خدمات الغسيل

الخدمات الإضافية المدرجة في البرنامج:

  • المساعدة في استصدار التأشيرة وتمديدها (إذا لزم الأمر)
  • سيعين لكل مريض أو رفيق عضوًا ميدانيًا متعدد اللغات مهمته تلبية جميع احتياجات مرضانا في مجال الترجمة والاحتياجات الشخصية؛
  • خدمة الانترنت 20 ساعة
  • الاستقبال في المطار المحلي والتوصيل إليه
  • خدمة التوصيل من وإلى المستشفى (إذا لزم الأمر)
تواصل معنا
× تواصل معنا على الواتساب